أخبار 2009
أخبار 2010
أخبار 2011
أخبار 2012
أخبار 2013
أخبار 2014
أخبار 2015
أخبار 2016
أخبار 2017
أخبار 2018
أخبار 2019
السندونولوجيا أو عِلم كفن...
المذخر والقماشة والآثار
ميزات الجسم وميزات القماشة
الكفن إنجيل مرئي
من أورشليم الى تورينو
أبجر عند اوسابيوس القيصري*
أبجر عند الرحالة إجيريا*
أبجر عند الانطاكي*
أبجر عند إبن العبري*
أبجر في السنكسار الماروني*
المنديل عند الأنطاكي*
المنديل عند ابن الأثير*
المنديل عند ابن العبري*
الصلب في التاريخ وعلم الآثار
الصلب في معسكرات الاعتقال...
الصلب في الإسلام
صلب الحسين بن منصور الحلاّج
صلب عين القضاة الهمذاني
صلب عبد تركي في دمشق*
فيلم مِل غيبسون
تقرير بيلاطس البنطي عن يسوع...
معجزة صورة المسيح في بيروت
رسالة ثيوذورس إنغلس كومنينس
مذكرة بيار دارسي
رواية الراهبات الكلاريات
رسالة سكوندو بيا
رسالة بول كلوديل
السنوات الضائعة
سيرة حياة أرييل أجميان
البدايـــات
تأريخ كفن تورينو بالوسائل...
مسيرة فحص الكربون 14 وكفن...
كفن تورينو في العام 2002
نقد غارلاسكيللي
مقاييس قماشة الكفن ورجل...
تقرير فريق ستارب
أعضاء فريق ستارب STURP
مؤتمرات الكفن العالمية
فريق الكربون 14 الأول*
فريق الكربون 14 الثاني*
المكتبة
المحاضرات
مواقع متصلة
موقف إيجابي غير ملزم
شارل بوروميه
فرنسيس دي سال
سيباستيان فالفريه
تيريز الطفل يسوع
يوحنا بوسكو*
الرهبان السالسيون
سيلفسترس الأول (...-314-335)
غريغوريوس الأول الكبير...
اسطفانس الثاني (...-752-757)
سرجيوس الرابع...
إقليمنضس الثالث...
يوحنا الثاني والعشرون...
يوليوس الثاني...
بيوس السابع (1742-1800-1823)
لاون الثالث عشر...
بيوس الحادي عشر...
بولس السادس (1897-1963-1978)
يوحنا بولس الثاني...
بنديكتس السادس عشر...
فرنسيس (1936-2013-...)
جوزفين وولام*
فرنكا سوزاني
آلام المسيح في العهد القديم
رموز العهد القديم إلى جراح...
وجه الرب في الكتاب المقدس*
معنى الصليب في رسائل العهد...
ماذا رأى يوحنا الرسول في...
الجمل... الزوفى... اللفائف
عمر المسيح يسوع
تقاليد اليهود في دفن موتاهم
صلاة الميناون
حجاب قبر المخلّص الإلهي
دعاء فاسيلو*
أيّها الجُرحُ الفاغِرُ...
درب الصليب (باللبناني)
تـرانـيـم مناسبة
مسبحة الوجه الأقدس والطلبة
صلاة الكردينال سيفيرينو...
صلاة المطران شيزاره نوسيليا
توابع أم ذخائر؟
من أورشليم إلى أرجانتوي*
صلاة أمام القميص المقدس
مؤتمر ومسيرة العام 2011
مسيرة العام 2012
العرض العلني العام 2016
من أورشليم الى كاهور
وصف القلنسوة
صلاة أمام القلنسوة المقدسة
Back صلاة أمام القميص المقدس
facebook
Twitter
Whatsapp
Print

الصلاة معروفة منذ زمن سحيق. وردت في "كرّاس الحجّاج إلى القميص المقدّس" المطبوع بإذن من سيادة أسقف فرساي، والمنشور في دار ليل - باريس، العام 1894. نقلها إلى العربيّة: مروان يوسف أبو ديوان، عن النصّ الفرنسي الوارد في المرجع المذكور، والمرسل إلى صاحب هذا الموقع من المؤمنين في أرجانتوي، حيث القميص المقدّس معروضًا في بازيليك القدّيس ديونيسيوس.

 

ربّي وإلهي!

 

أنتَ يا مَن شفيت المرضى بكرم فضيلتك، يا مَن قَوّمت العرج، وأعدتَ البصر للعميان، والسمع للصمّ، والنطق للخرسان؛ أنتَ الذي شفيت الأمراض المستعصية عند الذي لامس قميصَك، أتوسّل إليك، راكعًا بتواضع أمام قميصك هذا، الذي توشّح فيه ناسوتك المقدّس، يحدوني الإيمان الحارّ، والحبّ الخالص، والثقة الكاملة بسلطانك الأبدي على الموت والحياة، لأضمّ صوتي إلى توسلات أختَيّ لعازر الحارّة، وقد أصابهما الهلع لحالة أخيهما، لمّا قالتا لك: "يا ربّ، إنّ الذي تحبّه مريض".

 

إرحمني، يا يسوع، بحسب عظيم رحمتك! أرمقني بنظرك الوالدي، و"إن شئتَ، فأنتَ قادر أن تشفيني".

 

إستجب طلباتي، واجعلني أفرح بفعل قدرتك الكاملة. أيّها الملك السيّد على الطبيعة، قلّ لي كما قلتَ للأبرص: "شئتُ فاطهر".

 

يا ربّ، أنا مدرك بأنّ الخطيئة هي مصدر كلّ العاهات الإنسانية. كيف إذًا أطلبُ شفاء جسدي، من دون أن أطلبَ متوسلاً شفاء أمراضي الروحيّة أيضًا؟

 

لذلك، يا يسوع، يا ابن داود، إجعلني أن أعيَ مقدار خطاياي مقابل طيبتك، ونكراني للجميل مقابل حبّك، وعدالتك ورحمتك.

 

يا أيّها الطبيبُ الطيّبُ القلب! إشفِ صممي فأصغيَ إليك، وأنقادَ إلى تعاليم إنجيلك. لا تسمح بأن أصمّ أذنيّ أمام إلهاماتك الإلهيّة، ولا أمام تأنيبات ضميري.

 

يا خالقي! فكَّ لساني المعقود بِخَرَس مُزمِن كي يُسبّحك، فيَعلوَ صوتي دفاعًا عن شريعتك المقدّسة، التي تُنتهك وتُهمّش ؛ إجعل كلامي واضحًا، فأحبطُ كوارثَ المعصية والكفر.

 

يا فاديّ! لقد شفيتَ امرأةً، كان ظهرها منحنيًا إلى الأرض منذ ثماني عشرة سنة. أنا مثلها، يا للأسف، متعبٌ من حالتي، انطوى ظهري حتّى الأرض، فلا أرى سوى مصالح العالم وثرواته، ولا أسعى إلاّ وراء ملذّات الأرض ورفاهيتها.

 

أنت أيّها "الراعي الصالح"، أنر عقلي، والمس قلبي، فأرفع، من الآن فصاعدًا، تأوهاتي لكَ وحدَكَ.

 

إمنحني أن أتأمل الإرثَ السماوي الموعود لمُختاريك، وأن أكتشفَ، منذ الآن، ذاك الموطن الأبدي الذي أريدُ الفوزَ به، مهما كان الثمن.

 

يا ربّي الرؤوف! إدعم جهودي الواهنة، وأعنّي في السير نحوك كي أَصِلَ إليك.

 

إخترني من بين الجموع المحيطة بك، ترأف واشف عِللَ جسدي هذا العائد الى الرماد والتراب. آه! أستحلفك أن تضيف إلى هذه الأعجوبة الأولى أعجوبة أخرى أكبر منها: أَنعِم عليّ بتوبةٍ صادقة، فتَطيبُ جراح نفسي العليلة، وتنهمرُ الدموع من عَينيَّ، وامنحني استعداد المُقعد في الإنجيل، لَمّا سمع كلماتك المُعزية: "ثق يا بُنيّ، غُفِرت لك خطاياك".  آمين .

 

Print
Go To Top
متابعة القراءة
Softimpact web design and development company website
© فارس ملكي ٢٠٠٩