أخبار 2009
أخبار 2010
أخبار 2011
أخبار 2012
أخبار 2013
أخبار 2014
أخبار 2015
أخبار 2016
أخبار 2017
أخبار 2018
أخبار 2019
السندونولوجيا أو عِلم كفن...
المذخر والقماشة والآثار
ميزات الجسم وميزات القماشة
الكفن إنجيل مرئي
من أورشليم الى تورينو
أبجر عند اوسابيوس القيصري*
أبجر عند الرحالة إجيريا*
أبجر عند الانطاكي*
أبجر عند إبن العبري*
أبجر في السنكسار الماروني*
المنديل عند الأنطاكي*
المنديل عند ابن الأثير*
المنديل عند ابن العبري*
الصلب في التاريخ وعلم الآثار
الصلب في معسكرات الاعتقال...
الصلب في الإسلام
صلب الحسين بن منصور الحلاّج
صلب عين القضاة الهمذاني
صلب عبد تركي في دمشق*
فيلم مِل غيبسون
تقرير بيلاطس البنطي عن يسوع...
معجزة صورة المسيح في بيروت
رسالة ثيوذورس إنغلس كومنينس
مذكرة بيار دارسي
رواية الراهبات الكلاريات
رسالة سكوندو بيا
رسالة بول كلوديل
السنوات الضائعة
سيرة حياة أرييل أجميان
البدايـــات
تأريخ كفن تورينو بالوسائل...
مسيرة فحص الكربون 14 وكفن...
كفن تورينو في العام 2002
نقد غارلاسكيللي
مقاييس قماشة الكفن ورجل...
تقرير فريق ستارب
أعضاء فريق ستارب STURP
مؤتمرات الكفن العالمية
فريق الكربون 14 الأول*
فريق الكربون 14 الثاني*
المكتبة
المحاضرات
مواقع متصلة
موقف إيجابي غير ملزم
شارل بوروميه
فرنسيس دي سال
سيباستيان فالفريه
تيريز الطفل يسوع
يوحنا بوسكو*
الرهبان السالسيون
سيلفسترس الأول (...-314-335)
غريغوريوس الأول الكبير...
اسطفانس الثاني (...-752-757)
سرجيوس الرابع...
إقليمنضس الثالث...
يوحنا الثاني والعشرون...
يوليوس الثاني...
بيوس السابع (1742-1800-1823)
لاون الثالث عشر...
بيوس الحادي عشر...
بولس السادس (1897-1963-1978)
يوحنا بولس الثاني...
بنديكتس السادس عشر...
فرنسيس (1936-2013-...)
جوزفين وولام*
فرنكا سوزاني
آلام المسيح في العهد القديم
رموز العهد القديم إلى جراح...
وجه الرب في الكتاب المقدس*
معنى الصليب في رسائل العهد...
ماذا رأى يوحنا الرسول في...
الجمل... الزوفى... اللفائف
عمر المسيح يسوع
تقاليد اليهود في دفن موتاهم
صلاة الميناون
حجاب قبر المخلّص الإلهي
دعاء فاسيلو*
أيّها الجُرحُ الفاغِرُ...
درب الصليب (باللبناني)
تـرانـيـم مناسبة
مسبحة الوجه الأقدس والطلبة
صلاة الكردينال سيفيرينو...
صلاة المطران شيزاره نوسيليا
توابع أم ذخائر؟
من أورشليم إلى أرجانتوي*
صلاة أمام القميص المقدس
مؤتمر ومسيرة العام 2011
مسيرة العام 2012
العرض العلني العام 2016
من أورشليم الى كاهور
وصف القلنسوة
صلاة أمام القلنسوة المقدسة
Back بولس السادس (1897-1963-1978)
Article Image
facebook
Twitter
Whatsapp
Print

 

نَظَّم الدوائر الفاتيكانيّة، وأنشأ المجلس الحبري للعلمانيين، وحَدَّد سنّ الخامسة والسبعين للأساقفة ليقدّموا استقالتهم. أَصدر قرارات المجمع الفاتيكاني الثاني، وعمل بجهد لإنعاش الحركة المسكونيّة، بفضل لقاءاته مع أثيناغوراس، بطريرك القسطنطينية للروم الأرثوذكس، في أورشليم واسطنبول وروما. كان البابا الأوّل في التاريخ الذي يسافر خارج إيطاليا.

 

قال، في الرابع من حزيران العام 1967: "بذل الفنّانون قصارى جهدهم لنقل وجه يسوع، لكنّهم تركونا غير راضين. ربّما تكون صورة الكفن المقدّس هي الوحيدة التي تكشف لنا شيئًا من سرّ تلك الهيئة الإنسانيّة والإلهيّة في آن".

 

وفي تقديمه للعرض التلفزيوني للكفن الذي جرى في 23 تشرين الثاني العام 1973، قال: "لقد ظهر لنا وجه المسيح الموجود على كفن تورينو حقيقيًّا وعميقًا، إنسانيًّا وإلهيًّا في آن، فتأملناه وكرّمناه أكثر من أيّ صورة أخرى... فيما نحن مجتمعون حول هذه الذخيرة القيّمة، يتنامى فينا انجذاب غامض لشخص سيّدنا يسوع المسيح".

 

كان البابا بولس السادس يستعدّ للمشاركة في العرض العلني الذي سيُقام بمناسبة مرور أربعماية سنة على وجود الكفن في تورينو، المقرَّر له أن يبدأ في السادس والعشرين من آب، العام 1978. لكنّ موت البابا المفاجئ، في السادس من آب، منع هذا الأمر. لكنّ البابا كان قد بعث برسالة* إلى رئيس أساقفة تورينو، المطران أنستازيو ألبرتو باليستريرو، منذ 29 حزيران، العام 1978، معربًا عن تضامنه، جاء فيها:

 

إلى الأخ الجليل أنستازيو ألبرتو باليستريرو الكرمليّ، رئيس أساقفة تورينو (إيطاليا)

 

إنّه لحدث عالمي منتظَر، ذاك الذي يبدأ في السابع والعشربن من آب ويستمرّ حتّى الثامن من تشرين الأوّل، من هذا العام، والذي سيحظى باهتمام الجميع، ويجذب المؤمنين الذين سيتوافدون، بخشوع مميّز، إلى مدينة تورينو المتألقة، ألا وهو العرض العام للكفن المقدّس، الذي سيتمّ تكريمه في الكاتدرائية، بغيرة ودودة، وتقوى حارّة، بخاصّة في قلوب أهالي تورينو المسيحيين، كونه الذخيرة التي تدلّ على آلام سيّدنا يسوع المسيح المباركة.  

 

إنّه سبب سرورنا، بخاصّة لأنّنا سنشارك بالروح في تلك الفرحة المؤثّرة، التي تصادف في الذكرى الأربعمائة لنقل القماشة من شامبيري، عاصمة سافوا القديمة، إلى تورينو، عاصمة البييمونتي النبيلة، ليكرّمه رئيس أساقفة ميلانو القدّيس، المطران شارل بوروميه.

 

وإذ نترك المجال مفتوحًا أمام العلم، كي يقوم بالأبحاث التاريخيّة، سيتمكّن المسيحيّون، بالتأكيد، من استخراج الحوافز الجديدة التي توفرها هذه المناسبة السعيدة، ليتأملوا ويعبدوا مصدر الحياة اللامتناهي الكامن في آلام المسيح. لم يكتفِ الكتّاب الرسوليون الاوائل، مثل الإنجيليين، بوصف هذه الآلام وصفًا واضحًا، بل قدّموا لنا، أيضًا، بُعدها الخلاصيّ، مقدّرين فيها مضمون البشارة الأصيلة والثمينة المعطاة للعالم.

 

هو بذاته،"رجلُ أوجاع" (سفر أشعيا 53 : 3) كشف عن نفسه للإيمان المسيحي، في هذه الأيّام، كما في الأيّام الغابرة: ومع أنّه قام في اليوم الثالث، لم يخفِ جراحه، لكنّه مجّدها،  فبقي المتمرّس في الآلام، إلى الأبد، يبيّن علاماته لمن، مثل توما (يوحنا 20 : 24-29)،  جرّبته الرؤى المشوّهة للحقيقة، أو الموت التام، أو التحوّل اللاإنساني . "ليس لنا عظيم كهنة لا يستطيع أن يرثي لضعفنا: لقد امتُحن في كلّ شيء مثلنا ما عدا الخطيئة" (الرسالة إلى العبرانيين 4 : 15).

 

هذا هو السبب الذي يدفعنا، إلى اعتماد الدعوة الملحّة، التي قال بها كاتب سير القدّيسين، ولو كنّا أمام الشكل المقلق والجذاب في آن معًا، الموجود في الكفن المقدّس: "فلنتقدّم بثقة إلى عرش النعمة لننال رحمة ونَلقى حظوة ليأتيَنا الغوثُ في حينه" (الرسالة إلى العبرانيين 4 : 16)

 

ليكن عرض الكفن المقدّس مساعدًا للجميع على اكتشاف الخصوبة المتعددة الكامنة في "عثار الصليب" (غلاطية 5 : 11 ؛ 1 قورنتس 1 : 17-23)  وليستمدّ منه، شعب الله، قوة متجددة، أثناء مسيرته الأرضيّة، ليشارك أيضًا، بالطريقة ذاتها، فرح القيامة (روما 6 : 5 ؛ فيليبي 3 : 10-11).

 

أرغب في أن تكونوا الصدى لهذه الأمنيات الرعويّة، وتقبّلوا، سيّدي المطران، البركة الأبويّة الرسوليّة التي نمنحكم إيّاها، من كلّ قلبنا، إلى جماعة الإكليروس والعلمانيين في الأبرشيّة، وبالأخصّ إلى أصحاب هذه المبادرة ومنفذيها الكرام، وإلى جميع الذين سيتأملون هذه الوثيقة الفريدة، بإيمان وتقوى صادقة.

 

الفاتيكان، في 29 حزيران 1978 ، السنة السادسة عشرة من حبريتنا.

 

*نقله الى العربية، روجيه نبيل ملكي ويوسف ميشال دكاش عن النصّ الأصلي الصادر باللغة الإسبانيّة، و المنشور على عنوان الانترنت التالي:

  www.vatican.va/holy_father/paul_vi/letters/1978/documents/hf_p-vi_let_19780629_ballestrero_sp.html

Print
Go To Top
متابعة القراءة
Softimpact web design and development company website
© فارس ملكي ٢٠٠٩