اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية

الطوباوي سيباستيان ڤالفريه
( ڤِردونو/إيطاليا 1629 – تورينو/إيطاليا 1710)
كاهن أوراتوري oratorien أي ينتمي إلى جمعيّة القديس فيليب نيري. أمضى حياته كلّها في تورينو. كان مرشدًا مشهورًا يقصده الجميع، بما فيهم الملوك؛ وواعظًا موهوبًا، يعطي ثلاث عظات في اليوم ذاته، أحيانًا؛ ومرسلاً نشيطًا، يجول في المناطق القريبة من تورينو، وكذلك البعيدة، حتّى سويسرا. كان يحبّ زيارة السجناء والمرضى والمعوقين، وكانت له لفتة خاصّة إلى الجنود.

في العام 1694، قام الطوباوي ڤالفريه ببعض القطب على الكفن، مستعملاً خيطًا أسمر اللون. مَن يعاين الكفن عن قرب، يرى عمله غير المتقن، بخاصّة بالقرب من جرح الجنب. باستطاعة المرء أن يكون واعظًا موهوبًا وخياطًا سيئًا. كما أنّه وضع بطانة سوداء اللون لحماية الكفن من الخلف، سوف تستبدلها الأميرة كلوتيلد دي ساڤوا، لاحقًا، في العام 1868، بأخرى من الحرير الأحمر.

من أقواله:
الصليب يتسلّم المخلّص حيًا، فيعيده مائتًا؛
والكفن يتسلّم المخلّص مائتًا، فيردّه حيًا.

 

|


جميع الحقوق محفوظة للمهندس فارس حبيب ملكي ©
اّخر الاخبار | سؤال و جواب | اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|