اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية

بولس السادس (1897-1963-1978)
نَظَّم الدوائر الڤاتيكانيّة، وأنشأ المجلس الحبري للعلمانيين، وحَدَّد سنّ الخامسة والسبعين للأساقفة ليقدّموا استقالتهم. أَصدر قرارات المجمع الڤاتيكاني الثاني، وعمل بجهد لإنعاش الحركة المسكونيّة، بفضل لقاءاته مع أثيناغوراس، بطريرك القسطنطينية للروم الأرثوذكس، في أورشليم واسطنبول وروما. كان البابا الأوّل في التاريخ الذي يسافر خارج إيطاليا.

قال، في الرابع من حزيران العام 1967: "بذل الفنّانون قصارى جهدهم لنقل وجه يسوع، لكنّهم تركونا غير راضين. ربّما تكون صورة الكفن المقدّس هي الوحيدة التي تكشف لنا شيئًا من سرّ تلك الهيئة الإنسانيّة والإلهيّة في آن".
وفي تقديمه للعرض التلفزيوني للكفن الذي جرى في 23 تشرين الثاني العام 1973، قال: "لقد ظهر لنا وجه المسيح الموجود على كفن تورينو حقيقيًّا وعميقًا، إنسانيًّا وإلهيًّا في آن، فتأملناه وكرّمناه أكثر من أيّ صورة أخرى... فيما نحن مجتمعون حول هذه الذخيرة القيّمة، يتنامى فينا انجذاب غامض لشخص سيّدنا يسوع المسيح".
كان البابا بولس السادس يستعدّ للمشاركة في العرض العلني الذي سيُقام بمناسبة مرور أربعماية سنة على وجود الكفن في تورينو، المقرَّر له أن يبدأ في السادس والعشرين من آب، العام 1978. لكنّ موت البابا المفاجئ، في السادس من آب، منع هذا الأمر. لكنّ البابا كان قد بعث برسالة إلى رئيس أساقفة تورينو، منذ 29 حزيران، العام 1978، معربًا عن تضامنه.

|


جميع الحقوق محفوظة للمهندس فارس حبيب ملكي ©
اّخر الاخبار | سؤال و جواب | اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|