اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية

صلاة الكردينال سيڨيرينو پوليتو أمام الكفن المقدّس*

 

أيّها الربّ يسوع، في ما أتأمّل الكفن المقدّس بصمت وخشوع، يضطرب قلبي حين أرى، في هذا القماش المقدّس الغامض، كلّ علامات العذابات الفظيعة التي عانيتها أثناء آلامك، كما وردت في الأناجيل.

إنّ فاجعة آلامك تظهر جليّة في الدم الذي أراه على جسدك، والذي سَبَّبه إكليل الشوك، وضربات السياط، والمسامير المغروزة في يديك ورجليك، وطعنة الحربة التي وَجَّهها الجنديّ إلى قلبك.

مع العذراء مريم، أمّكَ وأمّنا، أسجد لك يا يسوع، أنتَ الضحيّة المعذّبة، وأفهم بشكل أوضح، كيف أخذتَ على عاتقك، أعباء البشريّة وآلامها.

كلّ آلامي، بالاتحاد مع آلامك، هي هديّة منك، لها قيمة فادية، وفيها الدعم والتعزية والغفران.
 
أنا مدرك بأنّ لا تعزية من دون توبة. لذلك، في ما أحمل صليبي بثقة، ومعتمدًا على معونتك، أعدك بأن أبدأ حياة جديدة، مبتعدًا عن الخطيئة، كي أشعر أنّه "بجراحك شُفيتُ"(1). آمين.

 

* نقله إلى العربيّة: فارس حبيب ملكي، عن النصّ الفرنسي الذي وُزّع على مدخل كاتدرائية تورينو.

ملاحظة الناشر: كتب الكردينال سيڨيرينو پوليتو، رئيس أساقفة تورينو، والحارس البابوي للكفن المقدّس، هذه الصلاة، ليتلوها المؤمنون أمام الكفن المقدّّس، المعروض في كاتدرائية القديس يوحنا المعمدان في تورينو، من 10 نيسان 2010 حتّى 23 أيار 2010.

الحواشي:
1- رسالة القدّيس بطرس الرسول الأولى، الفصل 2، الآية 24.

|


جميع الحقوق محفوظة للمهندس فارس حبيب ملكي ©
اّخر الاخبار | سؤال و جواب | اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|