أخبار 2009
أخبار 2010
أخبار 2011
أخبار 2012
أخبار 2013
أخبار 2014
أخبار 2015
أخبار 2016
أخبار 2017
أخبار 2018
أخبار 2019
السندونولوجيا أو عِلم كفن...
المذخر والقماشة والآثار
ميزات الجسم وميزات القماشة
الكفن إنجيل مرئي
من أورشليم الى تورينو
أبجر عند اوسابيوس القيصري*
أبجر عند الرحالة إجيريا*
أبجر عند الانطاكي*
أبجر عند إبن العبري*
أبجر في السنكسار الماروني*
المنديل عند الأنطاكي*
المنديل عند ابن الأثير*
المنديل عند ابن العبري*
الصلب في التاريخ وعلم الآثار
الصلب في معسكرات الاعتقال...
الصلب في الإسلام
صلب الحسين بن منصور الحلاّج
صلب عين القضاة الهمذاني
صلب عبد تركي في دمشق*
فيلم مِل غيبسون
تقرير بيلاطس البنطي عن يسوع...
معجزة صورة المسيح في بيروت
رسالة ثيوذورس إنغلس كومنينس
مذكرة بيار دارسي
رواية الراهبات الكلاريات
رسالة سكوندو بيا
رسالة بول كلوديل
السنوات الضائعة
سيرة حياة أرييل أجميان
البدايـــات
تأريخ كفن تورينو بالوسائل...
مسيرة فحص الكربون 14 وكفن...
كفن تورينو في العام 2002
نقد غارلاسكيللي
مقاييس قماشة الكفن ورجل...
تقرير فريق ستارب
أعضاء فريق ستارب STURP
مؤتمرات الكفن العالمية
فريق الكربون 14 الأول*
فريق الكربون 14 الثاني*
المكتبة
المحاضرات
مواقع متصلة
موقف إيجابي غير ملزم
شارل بوروميه
فرنسيس دي سال
سيباستيان فالفريه
تيريز الطفل يسوع
يوحنا بوسكو*
الرهبان السالسيون
سيلفسترس الأول (...-314-335)
غريغوريوس الأول الكبير...
اسطفانس الثاني (...-752-757)
سرجيوس الرابع...
إقليمنضس الثالث...
يوحنا الثاني والعشرون...
يوليوس الثاني...
بيوس السابع (1742-1800-1823)
لاون الثالث عشر...
بيوس الحادي عشر...
بولس السادس (1897-1963-1978)
يوحنا بولس الثاني...
بنديكتس السادس عشر...
فرنسيس (1936-2013-...)
جوزفين وولام*
فرنكا سوزاني
آلام المسيح في العهد القديم
رموز العهد القديم إلى جراح...
وجه الرب في الكتاب المقدس*
معنى الصليب في رسائل العهد...
ماذا رأى يوحنا الرسول في...
الجمل... الزوفى... اللفائف
عمر المسيح يسوع
تقاليد اليهود في دفن موتاهم
صلاة الميناون
حجاب قبر المخلّص الإلهي
دعاء فاسيلو*
أيّها الجُرحُ الفاغِرُ...
درب الصليب (باللبناني)
تـرانـيـم مناسبة
مسبحة الوجه الأقدس والطلبة
صلاة الكردينال سيفيرينو...
صلاة المطران شيزاره نوسيليا
توابع أم ذخائر؟
من أورشليم إلى أرجانتوي*
صلاة أمام القميص المقدس
مؤتمر ومسيرة العام 2011
مسيرة العام 2012
العرض العلني العام 2016
من أورشليم الى كاهور
وصف القلنسوة
صلاة أمام القلنسوة المقدسة
Back فرنكا سوزاني
Article Image
facebook
Twitter
Whatsapp
Print

الاهتداء المثير لسيّدة الموضة الإيطالية، فرنكا سوزاني، بشفاعة الكفن المقدّس*

 

سنة 2016، رحلت فرنكا سوزاني، رئيسة تحرير مجلة فوغ الإيطالية، والشخصيّة البارزة في عالم الموضة. لكن حياتها تبدلت قبل أشهر من وفاتها، بعد الزيارة التي قامت بها إلى الكفن المقدّس في تورينو.

 

خرّيجة كليّة الآداب والفلسفة في ميلانو، بدأت فرنكا مهنتها في فوغ للأطفال، وانضمت إلى فوغ الإيطالية سنة 1987، وبعد عامٍ، أصبحت رئيسة تحرير المجلة. دُعيت "ملكة الموضة"، ربّما لأنّ نظرتها للموضة لم تتوقف عند الملابس فقط. كانت تحبّ التصوير فأحاطت نفسها بفنانين كبار، ليس فقط لأنها تعتبر الموضة جزءًا من الفنّ، بل من أجل التطرق إلى مسائل اجتماعية بواسطة جلسات تصوير غير مسبوقة. خاطرت فرنكا بمنصبها عندما حاولت لفت الانتباه إلى مشكلة العنف تجاه النساء، وفقدان عامل الشهيّة لدى الفتيات، وجنون عمليات التجميل. وسنة 2008، خصّصت عدداً من المجلّة لجمال النساء السوداوات، كان الأوّل من نوعه في عالم الموضة.

 

سنة 2016، توجّهت فرنكا إلى تورينو. وحين خروجها من الكاتدرائية حيث يوجد الكفن المقدّس، طلبت من ابنها أن ينتظرها قليلاً، لأنها تريد الاعتراف. وسط دهشة ابنها لهذا الطلب، تقدّمت فرنكا، واستغرق اعترافها حوالي ثلاث ساعات! في ذلك اليوم، اهتدت، واستعادت إيمانها، وعبّرت عن رغبتها بلقاء البابا فرنسيس لتسأله عن مصدر قوّته الروحية الفريدة، حسبما أوضح فرنشيسكو، معدّ ومخرج الفيلم الوثائقي عن أمه: "فرنكا: فوضى وإبداع".

 

في اليوم الذي أتت فيه إلى تورينو، قالت لابنها المدهوش من طلبها الاعتراف: "هناك أوقات في الحياة تريد فيها النظر إلى أعماق نفسك". ثمّ أضافت: "دخل مانزوني1 مرّة إلى كنيسة، فكان هذا الدخول كافيًا له كي يهتدي". وبعد فترة من الزمن، قالت فرنكا لابنها أنّها، في ذلك اليوم، استعادت الإيمان أمام الكفن المقدّس.

 

وفي العام عينه، أُصيبت فرنكا بسرطان الرئة، وواجهته بشجاعة ورجاء حتّى أنفاسها الأخيرة. وعندما سألها ابنها فرنشيسكو إذا كانت لديها أحلام، اعترفت له قائلة إنّها ترغب برؤية البابا فرنسيس لتعرف مصدر قوّته الفريدة وإيمانه بالله. لكنّها فارقت الحياة في 22 كانون الأوّل 2016 عن عمر 66 عامًا، من دون أن تتسنّى لها الفرصة للقاء البابا، ودُفنت ليلة الميلاد محاطة بأفراد العائلة.

 

بعد شهر على وفاتها، ومع اختتام أسبوع الموضة الإيطالية، أُقيم قداس على نيّتها، في 27 كانون الثاني، في كاتدرائية ميلانو، بحضور حشد من عشاق الموضة، وشخصيات بارزة في هذا المجال، مثل رئيسة تحرير مجلة فوغ الأميركية آنا وينتور، والعارضتين كايت موس ونايومي كامبل، والسيّدة الفرنسيّة الأولى السابقة كارلا بروني ساركوزي، وعدد من الأصدقاء المقرّبين، كالمصمّم جورجيو أرماني وفالنتينو غارافاني.

 

وتلبيةً لإحدى رغبات فرنكا سوزاني الأخيرة، قرأ ابنها فرنشيسكو هذا المقطع من الكتاب المقدّس: "يوم الممات خيرٌ من يوم الولادة” (سفر الجامعة 7 : 1).

 

* نقلاً عن أليتيا بتصرّف

  1 مانزوني أديب إيطالي عاش في القرن التاسع عشر واهتدى أثناء زيارته كنيسة القدّيس روكس في باريس.
Print
Go To Top
متابعة القراءة
Softimpact web design and development company website
© فارس ملكي ٢٠٠٩