اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية

نقد غارلاسكيللي

إعداد فارس حبيب ملكي

 

الدكتور لويجي غارلاسكيللي

يقوم علماء الكفن بتفنيد مزاعم الدكتور لويجي غارلاسكيللي، أستاذ الكيمياء العضويّة في جامعة پاڨيا (إيطاليا)، وعضو الجمعيّة الإيطاليّة للتحقيق في ادعاءات الخوارق (CICAP ) ، المعروفة بتوجهاتها الإلحاديّة.  عرض الدكتور غارلاسكيللي صورة للكفن، في مؤتمر صحافي عقده يوم السبت الواقع فيه 10 تشرين الأوّل العام 2009، قال بأنّه حصل عليها بالطرق العلميّة، مستنتجًا بأنّ كفن تورينو مزيّف، وباستطاعة العلم الحديث إنتاج صورة مطابقة له.

 

لكنّ العلماء المتخصصين بأمور الكفن يعرفون جيدًا بأنّه لا يمكن إنتاج صورة مطابقة لكفن تورينو طالما أنّ العوامل التي أدّت إلى ظهور الآثار على الكفن غير معروفة بعد، وطالما أنّه من المستحيل إجراء اختبار مماثل، لأنّ موت المسيح وقيامته من بين الأموات هو حدث فريد من نوعه في تاريخ الانسانيّة.

تتلخّص إعتراضات العلماء على عمل غارلاسكيللي بالنقاط التالية:

 

آثار الجسم من الأمام كما نراها بالعين المجرّدة، في كفن تورينو (إلى اليمين)،  وفي كفن غارلاسكيللي (إلى اليسار) .

1- الآثار على كفن تورينو سطحيّة، وموجودة فقط على سطح خيوط الكتّان، وتختفي بسرعة ما أن ندخل عمق الخيوط في القماشة. إذًا، لا وجود للخاصيّة الشَّعريّة capillarity  في نسيج كفن تورينو، بينما هي واضحة في كفن غارلاسكيللي.

2- أطراف الجسم في كفن غارلاسكيللي جليّة بينما هي تذوب في قماشة كفن تورينو.



3- مواصفات البعد الثلاثي غير موجودة في كفن غارلاسكيللي، بينما هي من مميّزات كفن تورينو.

4- بقع الدم انتقلت إلى نسيج كفن تورينو قبل انتقال آثار الجسم ما يعني عدم وجود أيّ أثر للجسم تحت بقع الدم، بينما عمد غارلاسكيللي إلى إنتاج آثار الجسم أولاً، ثمّ أضاف عليها بقع الدم الحمراء.

 

آثار الجسم من الوراء كما يبدو في كفن تورينو (إلى اليسار) وفي كفن غارلاسكيللي (إلى اليمين) بالصورة السلبيّة - نيغاتيف

5- أكدّ فريق ستارب، منذ العام 1978، عدم وجود أي مواد تلوينيّة اصطناعيّة في كفن تورينو، بينما استعمل غارلاسكيللي مجموعة من الألوان.

 

محاولة أخرى لتقليد كفن تورينو تبوء بالفشل...

|


جميع الحقوق محفوظة للمهندس فارس حبيب ملكي ©
اّخر الاخبار | سؤال و جواب | اتصل بنا | من نحن | الصفحة الرئيسية
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|
|